موقع شريكة ولكن:


من أجل إعلام نسوي.. .يناصر حقوق النساء، يضيء على قضاياهن ، ويعمل على تمكينهن…
"شريكة ولكن" هو موقع إخباري نسوي مستقلّ مقرّه الرئيسي لبنان، فريق عمله يتألف من مجموعة   صحافيات نسويات مؤمنات بحقوق الإنسان وبدور الإعلام في رفع الوعي وتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات. يركز فريق عمل الموقع على  رصد واقع   النساء في لبنان والعالم العربي، نقد هذا الواقع، ونشر الأخبار المتعلقة به وتعميمها على نطاق حقوقي وإعلامي واسع، إضافة إلى دعم عمل ونضال المنظمات النسوية والحقوقية في لبنان والوطن العربي.
يهدف موقع "شريكة ولكن" إلى أن يكون  احد المصادر الرئيسية للأخبار والمعلومات المتعلّقة بالنساء في لبنان والعالم العربي. ويلتزم الموقع في عمله السلوكيات والمباديء التالية: حرية التعبير عن الآراء والأفكار ووجهات النظر والأخبار التي تهم النساء والرأي العام، مراعاة الحساسية الجندرية في تحرير الأخبار، أمانة المعلومات وتوخّي أعلى مستويات الدقة عبر الإستناد إلى مصادر سليمة وموثوقة، عدم التحيّز، الشفافية، الموضوعية، عدم بثّ أي محتوى يحضّ على العنف أو الطائفية أو العنصرية أو التعصّب أو التمييز.
تم تأسيس هذا الموقع بمبادرة من جمعية Fe-Male  وهو يأتي إستكمالاً لعمل الجمعية على رفع التوعية ومناصرة قضايا النساء في لبنان والعالم العربي بشكل خاص والعالم بشكل عام، عبر مبادرتها الأولى وهي البرنامج الإذاعي النسوي الأول من نوعه في لبنان والعالم العربي "شريكة ولكن".

 

 

حول برنامج "شريكة ولكن":


المبادرة الأولى لجمعية "في-مايل" كانت "شريكة ولكن"، البرنامج الإذاعي الأول من نوعه في لبنان المتخصص بقضايا النساء الإجتماعية، الإقتصادية، السياسية والقانونية، والذي هدف الى رفع الوعي حول كافة الحقوق والقضايا المرتبطة بالنساء  وإلقاء الضوء على إنجازاتهن، واقعهن والتهميش اللاحق بهن. ناقش البرنامج أسبوعياً عبر اذاعة صوت الشعب العديد من الإشكاليات على شكل طاولة مستديرة جمعت أصحاب الآراء المختلفة من النساء والرجال  لإغناء النقاش وتوضيح الرؤية إضافةً الى تقارير أسبوعية عكست واقع الشارع اللبناني وابرز التحركات والأخبار المدنية الناشطة بمجال مناصرة  النساء والدفاع عن حقوقهن.
وقد طرح البرنامج عبر أكثر من 100 حلقة مواضيع مختلفة شملت قضايا اجتماعية، سياسية، اقتصادية، قانونية، اعلامية... هذا اضافةً الى تخصيص حلقات للتوعية حول قضايا مختلفة منها الصحة الإنجابية والحقوق الجنسية للنساء، مرض سرطان الثدي، ومعنى النسوية، وحلقات أخرى تم خلالها اجراء مقابلات خاصة مع مناضلات نسويات وشخصيات عامة ومشاهير لديها تأثير على الرأي العام.
تجدر الإشارة، الى ان البرنامج كان نتيجة جهد تطوعي قام به فريق العمل، وهو فكرة واعداد حياة مرشاد وعلياء عواضة وتقديم حياة مرشاد.