قرع أوعية الطبخ ورفع مكانس في شوارع مدينة صفاقس لمناهضة العنف ضد النساء

نحو تحرك وطني ضد العنف المسلّط على النساء، نظّمت 47 منظمة وجمعيات حقوقية، ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، مسيرات في 4 ولايات ومناطق من الجمهورية التونسية، وذلك في اطار الحملة الدولية “16 يوماً من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة، وللتعبير عن رفضهم للعنف وتضامناً مع ضحاياه ولتحميل السلطات كافة مسؤولياتها في حماية النساء والأطفال.

المسيرات نظمت يوم أمس وستنظم اليوم في مدينة سوسة وغداً بالقيروان ويوم 30 نوفمبر في شارع الحبيب بورقيبة بالعالصمة.

وفي بادرة رمزية دعت المنظمات والجمعيات المشاركة إلى ارتداء زي بلون الاسود مع حمل المكنسة في اشارة الى العنف الابوي.

يذكر أن وزيرة المرأة والطفولة وكبار السن  التونسية كانت قد أكدت بأنه قد تمّ تسجيل 40 ألف شكوى قضائية من قبل مصالح وزارة العدل أغلبها تتعلق بقضايا عنف ضد المرأة داخل أسرتها خلال سنة 2019.

عازية ذلك إلى غياب الإرادة السياسية الفعلية وعدم توفير الإمكانيات اللازمة للسلطات المعنية لتطبيق القانون 58 والقضاء على كل أشكال العنف ضد المرأة القائم على أساس التمييز بين الجنسين، مؤكدة أنّ صلاحيات المجلس لا تقتصر فقط على تشريع القوانين بل تشمل أيضا ضمان حسن سيرها وتطبيقها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد