من جديد نساء لبنان يحضنّ الوطن ويبددنّ التوتر الذي شهده جسر الرينغ في الأيام الماضية

المشهد عند جسر الرينغ اختلف تماماً عما شهده في الأيام الماضية من توتر، وإشكاليات أمنية ، نجحت النساء مرة جديدة من إنهاء التوتر في الشارع وإعادة اللحمة إلى الشعب اللبناني، وتزخيم الثورة، فكررن السيناريو الذي قمن به في عين الرمانة الشياح، ونطلقت تظاهرة من جهة التباريس – الاشرفية، شارك فيها نساء وأمهات حملن الورود ورددن النشيد الوطني وهن يهتفن: “ما بدنا طائفية بدنا وحدة وطنية”، والتقت هذه التظاهرة النسائية بتظاهرة مماثلة قادمة من جهة الخندق الغميق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد