اغتيال الناشطة العراقية ريهام يعقوب بالرصاص في البصرة

مسلسل اغتيالات مستمر في مدينة البصرة العراقية بعد عام تقريبا على التظاهرات الاحتجاجية على سياسة الحكومة، حيث عمد مسلحون إلى اغتيال الدكتورة “ريهام يعقوب”، بعد إستهداف سيارتها التي كانت تقل 4 نساء، كما أصيبت امرأة أخرى بجروح بينما نجت السيدتان الاخريتان بطلاقاتٍ نارية، بحسب ما كشفته نقابة الأطباء في البصرة.

خبر الاغتيال اجتاح وسائل التواصل الاجتماعي وسط غضب شديد، على اغتيالات تنفذ بلا حسيب ولا رقيب، ولا حتى جهود رسمية تبذل للقبض على المنفّذين، خاصة أنّهم/ن من المشاركين/ات في التظاهرات الاحتجاجية في الأعوام الماضية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد