عداد الجرائم الأسبوعي .. مقتل 4 نساء بحجة “الخلفات الأسرية”

رصد عداد الجرائم الأسبوعي الخاص بمنصة “شريكة ولكن عدداً من الجرائم وصل إلى مقتل 4 نساء بحجة “الخلفات الأسرية”، خلال الأسبوع الممتد من 22 آب/أغسطس حتى 28 آب/أغسطس في كلٍ من الأردن والسعودية ومصر.

أردني يقتل زوجته قبل إجرائها عملية جراحية

أقدم رجل أردني على إنهاء حياة زوجته وهي ترقد على سرير بإحدى غرف مستشفى البشير في عمان، نهار الثلاثاء 23 آب/أغسطس

وتقول التفاصيل أنّ الزوجة كانت قد اُدخلَت المستشفى لمعالجة كسورٍ في الفكّ تسبّب بها زوجها القاتل قبل حوالي 10 أيام من قتله زوجته.
وفي غيابٍ أيّ اجراءاتٍ لحماية الضحية المعنَّفة، تسلّل قاتلها إلى غرفتها في المستشفى وغافلها وهي على سريرها بـ30 طعنة قاتلة بالسكّين، ثمّ ألقيَ القبض عليه في مسرح الجريمة.

وكانت الزوجة قد أقامت دعاوى لدى المحكمة الشرعية والجزائية منذ مدة من الوقت ضدّ زوجها المعنّف، ومع ذلك لم تلقَ الحماية الكافية للحفاظ على حياتها.

أثارت هذه الجريمة البشعة موجة غضب عبر مواقع التواصل في البلاد، وسط مطالبات بفرض عقوبات رادعة لمنع الجرائم بحق النساء. وندّد ناشطون/ات بالجريمة مستنكرين/ات استهتار الجهات المعنية في كف يد الإجرام عن النساء، والتي أوصلت المجرم لارتكاب جريمته داخل مستشفى عام من المفترض أن تتوفر فيه الحماية.

في السعودية.. رجل يقتل زوجته وينتحر

شهدت منطقة جازان، في جنوب غرب المملكة العربية السعودية، نهار الخميس الواقع فيه 25 آب/أغسطس، جريمة قتلٍ مروعة ذهبت ضحيتها امرأة لقيت مصرعها طعناً على يد زوجها الذي انتحر عقب ارتكاب جريمته.

ووفقاً للمعلومات التي نقلتها صحيفة ”المرصد“ السعودية، فإن ”الرجل أقدم على طعن زوجته عدة طعنات بالسكين توفيت على إثرها، ثم أنهى حياته بالانتحار شنقاً“.

رفضت ترك وظيفتها ، فطعنها حتى أودى بحياتها

أقدم رجل على قتل شقيقته في منطقة الباحة، جنوب غرب السعودية، وذلك نهار الثلاثاء 23 آب/أغسطس.

وأوضحت المعلومات أن الضحية من قرية صيحر بمحافظة قلوة التابعة لمنطقة الباحة، وكانت تعمل موظفة استقبال بمستشفى ما أثار غضب شقيقها. وتعود تفاصيل الجريمة إلى أن القاتل طلب من شقيقته ترك وظيفتها، وبعدما رفضت طعنها عدة طعنات أودت بحياتها.

مقتل امرأة على يد طليقها بعد انفصلاهما بأسبوع بالقليوبية

وفي إحدى قرى القليوبية في مصر قام رجلٌ آخرٌ، في 25 آب/أغسطس، بقتل طليقته طعنًا بعد انفصالهما بأسبوع تقريبًا.

وبحسب بالتحريات، فإنّ الزوج كان على خلاف وشجار دائمين مع زوجته، ما أدى إلى طلاقهما. بعد أسبوع من ذلك، وخلال جلوس القاتل مع عدد من أهالي القرية تصادف مرور طليقته وحصلت مشاجرة بينهما، ما دفعه إلى أن يحضر سكينًا ويطعنها عدة طعنات كانت كفيلة بإنهاء حياتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد