عداد الجرائم الأسبوعي .. قتل 8 فتيات ونساء في مناطق عربية مختلفة

رصد عداد الجرائم الأسبوعي الخاص بمنصة “شريكة ولكن” 7 جرائم قتل، راحت ضحيتها 8 فتيات ونساء، في مصر، وفلسطين، ومصر، والأردن، وسوريا، والسعودية.

أماني عبد الكريم الجزار تنضم إلى قافلة ضحايا الرفض في مصر

لقيت الشابة المصرية أماني عبد الكريم الجزار (19 عاماً) مصرعها على يد شاب لم تتحمّل ذكوريته رفضها الارتباط به.

فغافل القاتل أحمد فتحي (29 عاماً)، ضحيته إيمان خلال خروجها من منزلها.

وأطلق عليها النار، من مسدس خرطوش في الشارع، في قرية طوخ طنبشا، التابعة إلى محافظة المنوفية، شمالي القاهرة.

وتحوّلت جريمة قتل إيمان إلى قضية رأي عام، بعد أن بات هذا النهج في التعدي على حرية الفتيات، وحقهن بالرفض وبالحياة، أسلوباً يتناقله المجرمون عن بعضهم البعض.

فشهدت الأشهر الأخيرة جرائم مماثلة، راحت ضحيتها كل من نيرة أشرف، وسلمى بهجت من مصر، وإيمان إرشيد من الأردن.

ولفتت أسرة الضحية إلى أن أماني “اشتكت من مضايقات الشاب مراراً، إلى أن باغتها يوم الجريمة، عقب خروجها من المنزل، بطلقةٍ من سلاح ناري تسببت بوفاتها”.

مصر .. مواطن قتل زوجته بـ30 طعنة وأصاب حماته المسنة

أفادت مصادر صحفية مصرية عن مقتل أ. ت. (32 عاماً)، أم لـ3 بنات، على يد زوجها ك. أ. (37 عاماً)، في منطقة الاستاد في مدينة طنطا.

وقالت المصادر إن “القاتل طعن زوجته عدة مرات، ما أدّى إلى تمزّق جسدها”.

كما أصاب المجرم حماته ع. ع. (62 عاماً) بطعنتين، ثم قطع شرايينه محاولاً الانتحار، بذريعة وجود خلافات عائلية بينهما.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن الزوجة “قُتلت بـ30 طعنة في الرقبة، الصدر، والبطن، والظهر، وإصابة والدتها بطعنتين في الظهر”.

وتلقى مدير أمن الغربية إخطاراً يفيد بمقتل سيدة وإصابة أخرى بجرحٍ نافذ.

وتمكنت القوى الأمنية من ضبط القاتل، الذي اعترف بارتكابه للجريمة. وأُحيل إلى محكمة جنايات طنطا.

في مصر أيضاً.. “أب” يعذب ابنته (14 عاماً) حتى الموت

كشفت مصادر صحفية مصرية عن مقتل فتاة تدعى حنين (14 عاماً)، على يد والدها (48 عاماً)، في محافظة الدقهلية، شمال القاهرة.

وتلقّت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الدقهلية إخطاراً يفيد بـ”إنهاء أب حياة ابنته، بعد تعذيب استمر لعدة أيام”.

إذ سمع أهالي قرية تابعة لمركز ومدينة السنبلاوين، صراخ مسنة متواصل، تتهم فيه نجلها بقتل حفيدتها بعد “وصلة تعذيبٍ لها”، بحسب المصادر نفسها.

وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الجريمة، فوَجدت عليها آثار تعذيب وضرب مبرح، وحروق حديثة في جسدها. وقبضت  الشرطة  على القاتل، وحررت محضراً بالجريمة.

مقتل امراة وابنتها في اللد- فلسطين

كشفت مصادر صحفية عن جريمة قتل، راحت ضحيتها منار الهواري (34 عاماً)، وابنتها خضرة الهواري (14 عاماً) رمياً بالرصاص، في 5 أيلول/سبتمبر الجاري.

ولفتت المصادر إلى أن “الجريمة أسفرت أيضاً عن إصابة ابنتها الأخرى مريم (14 عاماً) بجروحٍ، خلال تواجد الضحايا داخل سيارة بجانب المنزل، حين أطلق ملثم النار عليهن، ثم لاذ بالفرار”.

وفتحت الشرطة تحقيقاً بالجريمة، التي لم تُعرف خلفيتها بعد؛ من دون التبليغ عن اعتقال أي مشتبه به لغاية الآن، بحسب المصادر نفسها.

قتل امرأة وحرق المنزل المتواجدة في داخله لإخفاء الجريمة في الأردن

كشفت مصادر أمنية أردنية عن جريمة قتل، راحت ضحيتها امرأة في العاصمة عمان.

وأوضحت مديرية الأمن العام، في 6 أيلول/سبتمبر الجاري، أن الأجهزة الأمنية “قبضت على شخص قتل امرأة وأحرق منزلها لإخفاء جريمته في عمّان”.

بينما أفاد الناطق باسم المديرية، عامر السرطاوي، أن المديرية “تلقت بلاغاً بوجود حريق داخل أحد المنازل في وسط العاصمة، فتم التحرك نحو المكان”.

وأوضح، في بيان، أنه “بعد التعامل مع الحريق، عُثر على جثة لسيدة في حالة تفحم، وجرى نقلها إلى الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة”.

حريق

ولفت السرطاوي إلى أنه “بتشريح الجثة تبيّن وجود شبهة جنائية بوفاتها، وأن سبب الوفاة يعود للخنق، وتولى فريق تحقيق متابعة القضية”.

وأضاف أنهم “تمكنوا خلال ساعات من الاشتباه بأحد الأشخاص. وقُبض  عليه، واعترف بقتل الضحية؛ إثر “خلاف حصل بينهما، وإحراق المنزل بعد ذلك لإخفاء جريمته”.

قتل وفاء الغامدي على يد زوجها في السعودية

قدّمت بلاغاً بعد خنقها، فعاقبها بالطعن حتى الموت في اليوم التالي!

لقيت امرأة سعودية تدعى وفاء الغامدي مصرعها طعناً على يد زوجها، في 6 أيلول/سبتمبر 2022، في محافظة بلجرشي، التابعة لمنطقة الباحة.

مقتل وفاء الغامدي

وذكرت مصادر صحفية محلية، أن “وفاء سيدة خمسينية، وأم لـ4 أبناء/بنات، وهي معلّمة في مدرسة في مدينة جدة”.

وقالت المصادر إن “الجاني، المدعو رياض الغامدي، طعن زوجته 18 مرة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة”.

وكشف/ت مقربون/ات من وفاء أن القاتل “أقدم قبل الحادث بيوم على خنق زوجته، التي قدمت بلاغاً ضده لدى  الشرطة”.

وفي سياقٍ متصل، ذكرت تقارير محلية أن القاتل “هاجمها في اليوم التالي بالسكين، وقتلها، بعد أن علم بوجود بلاغ ضده”.

من ناحيته، اعترف القاتل بجريمته، بعد القبض عليه. فتذرّع بـ”وجود خلاف مع زوجته وفاء، دفعها إلى تهديده بالطلاق”.

وقال القاتل إنه “دخل إلى منزلها في حالة من الغضب والجنون، وطعنها حتى الموت”.

في سوريا.. قتل أهل زوجته ثم انتحر!

أفادت مصادر صحفية سورية عن مقتل رجل يدعى محمد (50 عاماً)، وزوجته فدوى، على يد صهرهما.

وقعت الجريمة في حي وادي الشاطر جنوب محافظة طرطوس، في 7 آب/أغسطس الجاري.

وكشفت المصادر أن “القاتل اقتحم منزل عائلة زوجته حاملاً بارودة، بعد نشوب خلافات معها، أدت إلى لجوئها إليهن/م وطلب الطلاق. لكنها اختبأت وأختها وطفلها خوفاً منه”.

وتابعت المصادر أنه فور فتح الباب له من قبل والد زوجته، أطلق عليه النار وأرداه قتيلاً. ثم أطلق النار على ابن عمه الفتى، عندما رآه على الدرج المؤدي إلى السطح.

ولحق بوالدة زوجته إلى السطح أيضاً، وأطلق عليها النار وقتلها.

كما ضرب ابن عمه (4 أعوام) بالبارودة على رأسه. وعندما لم يجد غير هؤلاء، أطلق النار على نفسه وانتحر في المكان نفسه.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد